أين توجد مجامع اللغة العربية

ماهوعلم اللغويات

علم الغويات : هو علم يدرس اللغويات التراكيب اللفظيّة الصوتيّة , ومعناها في كلّ لغة من لغات العالم ؛ لمعرفة أصل الكلمة ومعناها داخل السياق ، وأيضا تاريخ توظيفها في اللغة ؛ فعلم اللغويات يضع نظريّات تفسر نشأة اللغة وتطوّرها وما يدخل عليها , بعوامل خارجية أو داخلية ، ومتابعة للتطور , وحاجتنا لتفسير دخول مصطلحات غربية على اللغة كأثر للاستعمار , والاحتلال , فكان واجبا على علماء اللغة , إنقاذ اللغة من الضياع ، فعملوا على تأسيس مجامع لغويّة , لتنقية اللغة من الدخائل ، وتصحيحها ، ولذلك سنتناول معا علم اللغويات , وتأسيس مجامع اللغة العربية , ولمعرفة المزيد عبر موقعنا ( اعرف ) .

مجامع اللغة العربية

تواجدت مجامع اللغة العربية بالوطن العربي , ابتداء من مجمّع بيت الحكمة في بغداد ، حتّى تواجدت بجميع البلاد ، مثل : مجمّع اللغة الدمشقي ، مجمّع اللغة القاهري ، مجمّع اللغة العَماني , ووظيفة مجامع اللغة العربية هي : وضع المعاجم اللغويّة , والموافقة عليها كالمعجم الوسيط الّذي سنّه علماء اللغة في عمان ، وهو من أكبر مجامع اللغة العربية ، لوضع المعاجم الخاصة ؛ أي خاصة بتعريب ووضع المصطلحات الخاصة , بعلم محدد  كالمعجم الطبي , والمعجم الفلسفي وغيرهم .

ماهي وظيفة مجامع اللغة العربية

يضع كل منهم معجماً ؛ وطريقة لاستخراج معاني الكلمات منه ، تبعا للحروف وترتيبها الأبجدي ، وتصحح  الكتابة الإملائيّة للكلمات العربيّة ، وقواعد النحو والصرف.

لمزيد من المعلومات اقرأ : علم العروض للمبتدئين

عمل مجامع اللغة العربية

يقوم علماء اللغة , بالالتقاء كلّ عدّة سنوات , وهم علماء لغويّون معروفون بدرجاتهم الأكاديمية , وأعمالهم اللغوية في التنقيح والتصحيح ، وعلمهم الواسع في التاريخ , علم الكلمات ومرادفها ، وتواريخ استخدامها ، وعوامل ظهورها كما يوضحون ارتباط كل كلمة , بعلم الصوتيّات , وخصائص الصوت لدى الشعوب ؛ فيختص علماء اللغة العربية بدراسة مخارج الحروف العربيّة ، وجمع المقاطع الصوتيّة , واختلافها عن مقاطع الصوت في اللغات الأخرى ، وبعلمهم الواسع يميزون بين اللفظ العربي الصحيح من الناحية الصوتيّة وغيره ، حتّى لو تمّ لفظ الحرف كما يلفظ ، وتمييز الخطوط فهم يميزون بين الخط الّذي تكتبه الأنثى , والّذي يكتبه الذكر.

حقائق وأرقام عن اللغة العربية.. تضم 12 مليون كلمة

الخطوة الأولى : كانت بمؤتمر المجامع اللغوية العلمية العربية , في دمشق خلال عام 1956 , تحت إشراف الإدارة الثقافية بجامعة الدول العربية ، وجاءت بتوصيات مهمة , لتحقيق نهضة لغوية شاملة ، وهي :

  • تأسيس اتحاد للمجامع اللغة العربية العلمية , يقوم بتنظيم الاتصال بينها , وتنسيق أعمالها ، ويكون المرجع الموحد للمصطلحات , التي تضعها المجامع والمؤسسات العلمية والعلماء .
  • إيجاد وسائل ترقية اللغة العربية .
  • الحث على تشجيع التأليف والترجمة .
  • توضيح المصطلحات العلمية .
  • تحقيق المخطوطات ونشرها.

تأسس اتحاد المجامع اللغوية العلمية العربية عام 1971 ، لتجميع لجنة تتألف من عضوية كل مجمع لغوي في القاهرة وبغداد , ودمشق ، وقد اجتمعت اللجنة بالدكتور طه حسين ، ووضع النظام الأساسي والداخلي للاتحاد ، وقد اختاروا الدكتور طه حسين , رئيس مجمع القاهرة رئيساً للاتحاد ، والدكتور إبراهيم مدكور أميناً عاماً للاتحاد ، والدكتور أحمد عبدالستار الجواري عن مجمع بغداد ، والدكتور عدنان الخطيب عن مجمع دمشق أمينين عامين مساعدين.

وقد ضم الإتحاد ، المجامع اللغوية العربية الأعضاء وهى: مجلس اللسان العربي بموريتانيا ، وأيضا مجمع اللغة العربية بدمشق ، وضم مجمع اللغة العربية بالقاهرة ، وأيضا مجمع اللغة العربية ببغداد ، وضم مجمع اللغة العربية الأردني ، وأيضا أكاديمية المملكة المغربية في الرباط ، وأيضا المجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون ، وضم مجمع اللغة العربية الفلسطيني ، وأيضا مجمع اللغة العربية السوداني ، وضم مجمع اللغة العربية الليبي، وضم مجمع اللغة العربية الجزائري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *