معلومات عن دولة السلفادور
شواطئ السلفادور

معلومات عن: دولة السلفادور هي إحدى دول أمريكا الوسطى، وأصغرها مساحةً، ويحدها من الشمال غواتيمالا، ويحدها من الغرب المحيط الهادي، ويحدها من الشرق هندوراس، تعد مدينة سان سلفادور هي العاصمة لجمهورية السلفادور

 

وعلى الرغم من أنها مدينة صغيرة جدا من حيث المساحة إلا أن كثافتها السكانية مرتفعة جدا، ويُترجم كثافة سان سلفادور أن كل 288 نسمة يعيشون على كيلو متر مربع، تعالوا نتعرف من خلال مقالنا اليوم على أهم المعلومات عن دولة السلفادور.

معلومات عن دولة السلفادور:

نبدأ حديثنا عن جمهورية السلفادور بالحديث عن أهم المعلومات لأي دولة المساحة، عدد السكان، العاصمة والعملة المستخدمة

  • تبلغ مساحة دولة السلفادور 21,041 كم2
  • يبلغ عدد سكان دولة السلفادور 6,520,675 نسمة
  • عاصمة السلفادور “سان سلفادور”
  • والعملة المستخدمة الدولار الأمريكي.

السلفادور سياحة

جمهورية السلفادور من الدول الجميلة وتتمتع بطبيعة رائعة، ورغم مساحتها الضئيلة لكن يوجد بها العديد من الوجهات السياحية المتعددة، من حدائق، وأماكن أثرية، ومتاحف، ودور عرض للفنون، ومن أهم لأماكن فيها:

كاتدرائية سلفادور
كاتدرائية سلفادور

كاتدرائية سلفادور

  • ومن الوجهات التاريخية، والدينية: “كاتدرائية سلفادور”، وكان هذا المكان مأوى لمنهج الديني اليسوعي.
  • تتسم الكاتدرائية بمظهر رفيع المستوى من الخارج
  • والداخل، حيث أنها استغرقت وقت في بنائها، وفي النقوش المعمارية.
  • الاعداد الداخلي للجدران  يعكس حضارة عصر من العصور التاريخية في دولة السلفادور.

 

مدينة بيلورينو
مدينة بيلورينو
  • مدينة بيلورينو
  • من أجمل المناطق التراثية: “بيلورينو”، وهذه المنطقة من المناطق المشهورة في العالم.
  • تحتوي مدينة بيلورينو في دولة السلفادور على العديد من الإنشاءات القديمة التاريخية، من متاحف وقصور،

 

  • شواطئ السلفادور
  • من أجمل الشواطئ في العالم هي “شواطئ السلفادور”.
  • تتميز هذه الشواطئ بطبيعة نقية، وهدوء، وشريط ساحلي جذاب يرغب السائحين في قضاء أجازتهم في هذا المكان المريح للأعصاب.

 

 

  • مصعد لاسيردا
  • ومن أجمل وسائل التنقل: “مصعد لاسيردا”، نظرًا لأن الأماكن تكون مزدحمة بوسائل الانتقال الاعتيادية
  • ستهم هذا المصعد في حل مشكلة الازدحام وجعل التنقل أكثر سهولة.
  • يعتبر ممر رئيسي لأنه يربط المدن ببعضها في السلفادور.

 

مصعد لاسيردا السلفادور
مصعد لاسيردا السلفادور

 

  • كنيسة ساو فرانسيسكو
  • ومن الكنائس المشهورة في السلفادور: “كنيسة ساو فرانسيسكو.
  • ويعد مظهر الكنيسة من الخارج يعبر على مدى روعة الفن الذي استخدم فيها.
  • من الداخل تعبر عن ثقافة وفن ومعمار لا يقارن.
  • الكنيسة حافظة للأصوات الداخلية ويكون أكثر وضوح وتم مراعاة ذلك خلال تطعيمها بالخشب والمعادن.

أقرأ أيضا: معلومات عن جمهوية ايرلندا

 

مناخ دولة السلفادور

السلفادورتتصف بمناخ جاف رطب، وترتفع درجة الحرارة في المناطق المنحدرة عند المحيط الهادئ، ويكون معتدل في

الأماكن الجبلية، وعند الهضبة الوسطى، أما الأمطار فهي موجودة على مدار العام، وتقل الأمطار غلى الهضبة الوسطى،

ولكن الرياح تؤثر بشكل مباشر على الطقس بسبب تبخر المياه فوق المناطق الجبلية فتصير الرياح جافة.

 

اللغة والدين في دولة السلفادور

دولة السلفادورينتشر فيها اللغة الإسبانية، وأغلب السكان يتحدثون بها في جميع القطاعات الصناعية، والتعليمية، والأسواق، وتستخدم اللغة الإنجليزية ولكن بشكل محدود، أما الديانة المنتشرة في دولة السلفادورالكاثوليكية، وأكثر من نصف السكان يدينون بها، كما يوجد ديانات أخرى كالمسيحية، والبروتستانت، والإسلام، والبوذية.

نظام التعليم في دولة السلفادور

دولة السلفادورتكتظ بالكثافة السكانية، فبالتالي تزدحم المدارس لدرجة عدم حصول الطالب على مقاعد للدراسة، من ازدحام الفصل فوق العدد المقرر أن يكون بالفصل، وهذا التكدس في المدارس المجانية فقط، لكن المدارس الخاصة تكون أكثر تنظيمًا، وتكون مراحل التعليم مكونة من أربع مراحل المرحلة:

إقرأ أيضاً. كل ما تريد معرفته أ

  •  الأولى الابتدائي وهي ست سنين.
  • المرحلة المتوسطة وهيثلاث سنين.
  • المرحلة الثانوية فهي مرحلة اختيارية للطالب أنيدرس سنتين أو ثلاث سنوات، وأحيانًا يكتفي الطالب بالدراسةالثانوية؛ من أجل الحصول على عمل سريع، والبعض يفضل الالتحاق بالجامعة.

اقتصاد دولة السلفادور

دولة السلفادورتتمتع باقتصاد قوي، لأنها تعتمد على عدة مصادر منها الزراعة وإن كانت نسبة الأراضي ليست كبيرة، ولكن الجزء الذي يزرع فيكون الاهتمام به لأجل سد الحاجة الداخلية، وتحويل الفائض للتصدير، وتساهم الصناعة بشكل أساسي في ارتقاء المستوى الاقتصادي في دولة السلفادور، ومن خلال الصناعات المختلفة التي تقدمها، ويساهم النفط أيضًا في سير العملية الصناعية، وفي تقوية الاقتصاد، ثم تشارك الموارد الطبيعية من معادن نفيسة في دفع عجلة الاقتصاد للأمام، وتشارك السياحة عن طريق جلب الزوار من جميع انحاء العالم.

بهذا نكون قد تعرفنا على معلومات واحدة من أهم دول البرازيل تابعونا في مقالات قادمة لنتعرف على المزيد والمزيد، أما عن مقالنا القادم فهو معلومات عن أوزبكستان ومساحتها، وعاصمتها فلا يفوتكم قراءته