G-FNZ4HKFM1S
معلومات عن الدنمارك | دول تبدأ بحرف الألف
مدينة سكاجين في الدنمارك

معلومات عن الدنمارك اين تقع الدنمارك في شمال قارة أوربا، يحدها من

الناحية الشمالية بحر سكاكيراك، ويحدها من الناحية الجنوبية المانيا،ويحدها

من الناحية الشرقية بحر البلطيق، ويحدها من الناحية الغربية  بحر الشمال،

 

معلومات عن الدنمارك | مساحة الدنمارك

وتبلغ مساحة  الدنمارك 43,094 كم2، وبلغ عدد السكان 5,71 مليون نسمة،

وعاصمة الدنمارك كوبنهاجن، والعملة المستخدمة “كرونة الدنماركية”،

واللغة الأساسية في جزيرة الدنمارك “اللغة الدنماركية”، ثم الألمانية.

 

السياحة في الدنمارك
السياحة في الدنمارك
معلومات عن الدنمارك | السياحة في الدنمارك.

الدنمارك تتألق جمالًا بين جزر أوربا؛ بما تحمله على أرضها من طبيعة

غاية في الروعة، ووجود مجموعة من البحار التي تحيط بها، وفنادق

مجهزة بوسائل تريح الزائرمن عناء السفر، وكما يوجد بها العديد من

الأماكن التاريخية، والفنية والثقافية، ويوجد مطاعم لتجهيز أي أكلات

عالمية تناسب الزوار من أي مكان في العالم، ومن أهم مناق السياحة

في الدنمارك :

 

مدينة سكاجين في الدنمارك
مدينة سكاجين في الدنمارك
جزيرة سكاجين الدنمارك

ومن أجمل مدن الجزيرة: “سكاجين”، تتميز هذه المدينة بأنها ساحلية، ويأتي

لها جميع الفئات والأعمار للتمتع بالطقس الساحر، والمناظرالتي تريح

لأعصاب وتعمل على الاسترخاء، والتخلص من عناء الحياة، وتكون هذه

المدينة ليلًا لها تأثير في اطفاء على الزائر شعور بالبهجة من خلال

المنتزهات، والمقاهي، التي تُكمل جمال الجزيرة.

 

مدينة ريبي

    مدينة ريبي

 

مدينة ريبي التاريخية في  الدنمارك

ومن المدن التاريخية في  الدنمارك: “ريبي”، وهي من المناطق القديمة،

ويوجد بها العديد المباني التي تُعرف إنها ذات تراث فريد وعمارة وفن،

ويوجد بالمدينة أماكن العبادة  القديمة، ومتاحف، ودورعرض للاهتمام

بالثقافة والفن.

 

حديقة تيفولي
حديقة تيفولي

حديقة تيفولي بالدنمارك

ومن أجمل الحدائق في  الدنمارك: “حديقة تيفولي”، وهي من الحدائق

الجميلة، ويوجد فيها أزهار نادرة، وأشجارعالية، ويوجد بها مكان

مُخصص للأطفال وألعاب خاصة بهم، وأسواق تفي بحاجة السائحين.

 

مناخ  الدنمارك

الدنمارك تتصف بمناخ معتدل، ويرجع السبب في ذلك لوقوعها وسط المياه،

ويتصف فصل الصيف بالبرودة، وفصل الشتاء بالدفء بسبب الرياح القادمة

من الغرب، والقادمة أيضًا من الخليج،

 

تنوع المناخ الدنمارك

يتنوع المناخ من مكان لمكان تبعًا لهذه التيارات، أما المناطق الشرقية

من الدنمارك ففي فصل الشتاء تتجمد المياه من شدة البرودة، ولا تستطيع

المياه بث الدفء بالتيارات الهوائية لذلك يكون الجو في غاية البرودة،

أما الرطوبة فتزيد في المناطق الغربية من الدنمارك عن المناطق الشرقية

بسبب وصول الرطوبة بشكل دائم، أما الأمطار فتسقط بصفة مستمرة

خلال الأربع فصول، ويكثر الضباب على المناطق الغربية الساحلية.

علم الدنمارك
علم الدنمارك

علم الدنمارك

الديانة في الدنمارك

الدنمارك يوجد بها أديان كثيرة ولكن الدين السائد ديانة “الكنيسة الوطنية”،

وتعتمد من قِبل الجهات المختصة بأنها الديانة الأساسية، وهذا لا يُعني

الإلزام في الدين ولكن يحق للمواطنين اختيار أي دين يرغبون في اعتناقه،

وبناءً على ذلك يوجد فئة لا يوجد لها انتماء ديني لأي ديانة،

 

الإسلامي والدنمارك

أما الدين الإسلامي في  الدنمارك فتوجد اعداد بسيطة يعتنقونه؛ ويعترفون

بوحدانية الله ولا يعترفون بالإيمان بالنبي “محمد”،  ، وهذه عقيدة موجودة

لدى بعض الأشخاص في  الدنمارك، وتوجد نوع أخر من أشخاص يعتقدون

في عبادة كائنات في الطبيعة ويظنون بوجود الروح فيها.

خريطة الدنمارك
خريطة الدنمارك

خريطة الدنمارك

 التعليم في  الدنمارك 

دولة الدنمارك تهتم بالتعليم وتعتبره نمط طبيعي للحياة؛ ولكن مع مراعاة

تقديم ما ينفع الطلاب في كل المراحل الدراسية، ولا يكون الاختلاف

الموجود في مراحل التعليم ولكن في منهجية العلم،

 

مراحل الدراسية الدنمارك

ويلاحظ ذلك من أول مرحلة وهي ما قبل الروضة وفيها يعتمد على النظام

الترفيهي وليس الإلزامي للطفل، مع عرض معلومات بسيطة عليه، حتى

لا يمل، ثم مرحلة الابتدائية ومدة الدراسة بها سبع سنوات بينما يكون مدة

التعليم الثانوي من ثلاثة إلى خمس سنين، ثم المرحلة الجامعية، وسواء

كان التعليم داخل جزيرة الدنمارك منقسم إلى عام وخاص، فكلاهيهما

ما يميزه، ولظروف تتمشى مع ميزانية الأسرة.

 

اقتصاد الدنمارك .

الدنمارك من البلاد التي تمتلك اقتصاد يتصف بالقوة، فهي تستخدم

القطاع الزراعي في تحسين مستوى الاقتصاد، ولكن الزراعة لوحدها

لا تكفي ، فإن جزيرة الدنمارك تشتهربالثروة الحيوانية وتهتم بها لوجود

المراعي الطبيعية،

المنتجات الحيوانات

وتستخدم منتجات الحيوانات في سد الحاجة الداخلية، وتصنيع جزء كبيرمن

هذه المنتجات الغذائية إلى دول أخرى، ثم تساهم المصايد أيضًا بنسبة عالية

في الارتقاء الاقتصادي حيث أن الدنمارك غنية بوجود أسماك متنوعة،

ومن مقومات الاقتصاد الصناعة، فإن الحكومة الدنماركية  تولي اهتمام

عالي بالصناعة وتعمل على تطوريها؛ عن طريق استخدام  التقنيات

الحديثة وتطبيقها على المصانع،

 

الصناعة في الدنمارك

فإن الدنمارك نجحت في أن يكون عندها مصانع متنوعة من مصانع حديد،

ومصانع للأدوية، والعديد من مصانعالمنتجات الغذائية وتعليبها، وتأتي

السياحة لتشارك في تقوية الاقتصاد عن طريق جلب الزوار وتوفير سُبل

الراحة لهم خلال رحلتهم داخل  الدنمارك.

 دول تبدا بحرف أ .     دول اوروبية تبدا بحرف الالف