تعريف علم العروض للمبتدئين – هو علم  يهتم  بدراسة

أوزان الشعر المختلفة، حيث يعد علم العروض من أهم

علوم اللغةالعربية,

 

وأحيانا يسمي بعلم أوزان الشعر الموافق ، حيث يتم من

خلاله معرفة الأوزان الصحيحة للشعر العربي 

منالأوزان الفاسدة, ويعد هذا العلم علي وزن فعول.  

 

مؤسس علم العروض

يعتبر العالم الخليل بن أحمد الفراهيدي أهم اعظم وأهم

علماء العرب هو من وضع علم العروض, حيث أول من فكر

في صون اللغة العربية هو العالم الخليل بن أحمد

الفراهيدي،

 

 علم العروض في اللغة العربية
تعريف علم العروض

حيث قام بتأليف معجم كتاب العين، كما أنه ايضا قام بضبط

الفاظ اللغة العربية، حيث يعد هو أول من اخترع الأشكال

والنقاط الخاصة بالحروف، وقام ايضا بتأليف العديد من الكتب

ككتاب العروض، وكتاب الإيقاع، وكتاب النغم، وكتاب النقط

والشكل.

 

 

وجد الفراهيدي عدد أوزان الشعر العربي خمسة عشر وزنا

عندما قام بدراسة الشعر العربي، وتم زيادة وزن عليها

بواسطة الأخفش الأوسط وهذه الأوزان هي:

 

(المديد, الطويل، والكامل والوافر، والوسيط، والهزج،

والسريع،والرمل، والرجز، والمنسرح، والخفيف، والمحدث

والمقتضب،والمجتث، والمتقارب، والمضارع و المخبب الذي

يعرف بالمتدارك).

 

فوائد علم العروض

يوجد العديد من الفوائد تظهر على اللغة العربية في حالة

استعمال علم العروض, سوف نعرضها لكم في هذا المقال,

حيث يعمل هذا العلم علي:

 

  • تنمية الموهبة الموجودة عند الشاعر, كما يعمل ايضا علي على تهذيب تلك الموهبة وتجنب الشاعر الوقوع في الأخطاء.

 

  • يقوم علم العروض بحماية الشعر من حدوث أي تغيير لا يجوز دخوله فيه.

 

  • لديه القدرة على إيجاد مقياس دقيق لعملية النقد، حيث الشخص الذي يدرس العروض هو الشخص الذي له حق إصدار الحكم الصحيح للتقويم الشعري، كما يعتبر هو الأساس للتمييز ما بين النثر وبين الشعر, حيث يتضمن النثر بعض من الخصائص و السمات التي توجد في الشعر.

 

  • يساعد علم العروض علي  التمكن من معرفة كل ما ورد في التراث العربي.

 

  • كما يساعد ايضا في معرفة معظم سمات الشعر كالتآلف في النغم، والاتساق في الأوزان.
  • لديه القدرة على قراءة الشعر بدون أخطاء وبطريقة صحيحة.