شرح المصادر في اللغة العربية
المصادر

 المصادر في اللغة العربية – تعريف المصدر هو اسم جامد يدل على

الحدث مجردا من الزمن، فكلمة (قرا) تدل على القراءة في زمن مضى، أما (القراءة)

فهي الحدث المجرد من الزمن.

 

شرح أنواع المصادر في اللغة العربية

1- المصدر الصريح :

يدل في الغالب على الحدث، ولا يدل على الزمان.والمصدر الصريح أصل

المشتقات – في الرأي الشائع ـ ويصلح لأنواع الإعراب المختلفة؛ فيكون مبتدأ،

وخبرًا، وفاعلًا، ومفعولًا به …

انواع المصدر
المصادر

طريقة صَوْغه

1- مصدر الثلاثي :

ليس لمصدر الثلاثي قاعدة ثابتة، فهو يأتي على أوزان كثيرة، والمرجع في

ذلك السماع وكتب اللغة. فمصدر (كتب-> كتابة) (جلس-> جلوس)

(أخذ-> أخْذ) (سَهُلَ-> سهولة). ولكن هناك أوزان غالبة في مصادر بعض الأفعال

الثلاثية، كوزن (فِعالة) بالنسبة للحِرَفِ،

 

مثل: ( صِناعة – تِجارة – زِراعة). و(فَعَلان) للحركة،

مثل: (طيران – دوران).و(فُعْلة) للون،

مثل: ( حُمْرة – زُرْقة). و(فُعال)

للمرض ،

 

مثل:(زكام – سعال)،والصوت،

مثل:(صُراخ – بُكاء). و(فِعال) لما دلّ

على امتناع ،

مثل:(إباء – نِفَار)، وأجاز المجمع اللغوي كلمات شائعة،

مثل: (هِواية – لِياقة – عِمالة – عِمادة).

 

شرح المصادر في اللغة العربية

2- مصدر الرباعي:

له أوزان قياسية لا تتخلف. وهي :

* إن كان على وزن (أفْعلَ) فمصدره على وزن (إفعال).

مثل:(أكرم –> إكرام). وإن كانت الفاء (واو)قلبت (ياء) في المصدر .

مثل:(أوجد–> إيجاد)(أوضح –> إيضاح).

 

* إن كان على وزن (فعَّل) فمصدره على وزن ( تفعيل).

مثل:(علَّم –> تعليم). لكن إذا كان آخره حرف علة حُذِفَ وعوض عنه التاء المربوطة في آخره.

مثل: ( ربَّى–> تربية). وندر مجيء الصحيح الآخر على وزن (تفْعلة)،

 

مثل:(جرَّب–> تجرِبة).

*إن كان على وزن (فَاعلَ) فمصدره على وزن(فِعال / مفاعلة)،

مثل:(جادل–>جدال/مجادلة).

* إن كان على وزن (فَعْلل) فمصدره على وزن (فعللة)،

مثل: ( دحرج–> دحرجة)، ولكن إن كان مضعفا – أوله وثالثه متماثلان ، وثانيه ورابعه متماثلان –

فيجوز فيه أيضا (فِعْلال)،

مثل:(زلزل–> زلزال / زلزلة).

 

إقرأ أيضاً.  اهمية دراسة علم المعاني

3- مصدر الخماسي :

* إن كان مبدوءا بـ(تاء) فإنه يضم ما قبل آخره فقط ،

مثل:(تعاوَن–> تعاوُن)،

إلا إذا كان معتل الآخر، فيُكسَر ما قبل آخره وتُقلَب ألفه ياء،

مثل:(تناسى–>تناسيًا).

* إن كان مبدوءا بهمزة الوصل ،فيُكسر ثالثه وتُزاد ألف قبل آخره ،

مثل: (ارتفع–> ارتِفاع).

 

4- مصدر السداسي:

(لا يكون أوله إلا همزة وصل) فيعامل معاملة الخماسي المبدوء بهمزة الوصل ،

أي يُكسَر ثالثه، وتُزاد ألف قبل آخره،

مثل:(استخرج–> استِخراج). لكن إذا كانت عينه ألفا حُذِفَت، وعوِّض عنها تاء مربوطة في الآخر،

مثل:(استعان–> استِعانة). وإن كانت لامه ألفا قُلِبَت همزة في المصدر،

مثل:(استدعى –> استدعاء).

 

2- المصدر الميمي :

هو مصدر مبدوء بميم زائدة لغير المفاعلة.

طريقة صَوْغه

1- يُصاغ من الفعل الثلاثي على وزن (مَفْعَل)

مثل: ( دخل –> مَدْخَل). إلا إذا كان

مثالا صحيح الآخر محذوف الفاء في المضارع، فيُصاغ على وزن (مَفْعِل)،

مثل: (وعد–> مَوْعِد).

2- يُصاغ من غير الثلاثي  ويكون على وزن مضارعه وذلك مع إبدال حرف المضارعة ميما

مضمومة وفتح ما قبل الآخر،

مثل:(أتقن –> مُتقَن).

3- قد تزاد على المصدر الميمي تاء مربوطة في آخره،

مثل:(نَفْع –> مَنْفعة) (يُسْر–>مَيْسرة).

 

3- مصدر المرَّة:

هو مصدر للدلالة على عدد وقوع الفعل

طريقة صوغه

1-  من الثلاثي على وزن (فَعلة)

 

مثل: (أَقرأُ –> قَرْأَة ).

2- يصاغ من غير الثلاثي وذلك بإضافة تاءٍ إلى المصدر،

مثل:(انطلق –>انطلاقة). فإن كان في المصدر تاءٌ، دلَّ على

المرة بالوصف فيقال: (أَنلْت إِنالة واحدة).

3- إِذا كان للفعل مصدران، أَتى مصدر المرَّة من المصدر الأَشهر والأَقيس،

مثل: (زلزل –> زلزلةً)، ولا يقال:(زلزل –> زِلزالة).

 

4- مصدر الهيئة:

هو مصدر يدل على هيئة الفعل حين وقوعه.

طريقة صوغه

يصاغ من الثلاثي على وزن (فِعْلَة)،

مثل: (جلس –>جِلْسَة)، وليست له صيغة قياسية من غير الثلاثي،ويدل على

الهيئة من غير الثلاثي بالوصف،

 

مثل:(انتفض–>انتفاضة)، وبالإضافة ،

مثل:(ابتدأ–> ابتداءة).

 

5- المصدر الصناعي :

هو اسم تلحقُهُ ياءُ النسبةِ وتكون مُردَفةً بالتاءِ وذلك للدلالة على صِفَة فيه.

ويكونُ هذا في الأسماءِ الجامدة مثل الحَجريّةِ والإنسانية والحيوانيّة وايضا الكميّة والكيفيّة

 

ومثلها، وفي الأسماءِ المشتقّةِ منه كالعالِميّة والفاعليّةِ والمحموديَّة

وايضا  الأرجحيِّةِ والأسبقيّةِ والمصدريَّةِ والحرِّيّةِ، ومثلها.وحقيقتُهُ الصّفة المنسوبةُ

 

إلى الاسم. فان العالمية الصفة تكون منسوبة إلى العالم، والمصدرية

الصفة المنسوبة إلى المصدر، والإنسانية الصفة المنسوبة إلى الإنسان.

 

6- المصدر المؤوَّل:

يؤخذ من:

1- (أنْ والفعل). مثل:(يريد الشعب الفلسطيني أن يتحرر <أي التحرر>).

2- (ما والفعل). مثل:( أُعجِبْت بما قدمت من خير للوطن <أي تقديمك الخير>).

3– (أنَّ واسمها وخبرها).

مثل:(عرفت أنَّك مخلص < أي إخلاصك>).