حالات تقديم الخبر على المبتدأ – اللغة العربية
حالات تقديم الخبر على المبتدأ

حالات تقديم الخبر على المبتدأتتكون الجملة الاسمية في

اللغة العربية من المبتدأ و الخبر, ومن المعروف بأن المبتدأ دائما

يسبق الخبر في الجملة, لكن ليس دائما يسبق المبتدأ الخبر،

 

حالات تقديم الخبر على المبتدأ

فهناك بعض الحالات التي يتقدم فيها الخبر عن المبتدأ،

و فيما يلي سوف نوضح حالات تقدم المبتدأ علي الخبر

في حالتين وجوبا وجوازا.

 

 تقديم الخبر على المبتدأ
حالات تقديم الخبر على المبتدأ

 ففي الحالات الآتية يتقدم المبتدأ على الخبر وجوباً:

 في حالة إذا كان المبتدأ من أسماء الصدارة أو أسماء

الاستفهام،

مثل: من بالخارج ؟

في حالة إذا كان المبتدأ من أسماء الشرط،

مثل: من يذاكر ينجح. في حالة إذا كان المبتدأ على صيغة

ما التعجبية،

مثل: ما اجمل الفستان ! في حالة أن المبتدأ على صيغة

كم الخبرية،

مثل: كم فئةٍ قليلة غلبت فئة كثيرة.في حالة أن المبتدأ

يسبقه لام الابتداء،

مثل: لأنت علي حق. إذا كان المبتدأ على صيغة ما

الموصولة التي تؤدي معني الشرط فإنه يتقدم علي الخبر,

 

مثل: الذي يلتزم فله مكافئه.وايضا يتقدم المبتدأ على

الخير إذا كان مضافاً إلى اسم اسماء الصدارة،

 

مثل: أي جار مررت به اليوم ؟ ويتقدم ايضا المبتدأ على

الخبر في حالة إذا كان الخبر على هيئة جملة تحتوي علي

ضمير يعود على المبتدأ، ويتم توضيح ذلك في الحالات الآتية:

في حالة أن الخبر على شكل جملة فعلية،

 

مثل: العلم يبني بيوتاً لا عماد لها. في حالة أن الخبر على

شكل جملة اسمية،

إقرأ أيضاً. تصريف الفعل المضارع مع الضمائر

مثل: المعروف جزاءه دائم.وايضا يتقدم المبتدأ على الخبر

في حالة إذا كان المبتدأ محصوراً في الخبر،

مثل: إنما المؤمنون إخوة. يتقدم المبتدأ على الخبر إذا

كانا متساويان في التعريف والتنكير،

مثل: الدين المعاملة.

وفيما يلي: سوف نوضح الحالات

التي يتقدم فيها المبتدأ على الخبر جوازاً, وهي:

 في حالة أن المبتدأ معرفة و الخبر شكل شبه جملة،

مثل: الكتب فوق المكتب. في حالة إذا كان المبتدأ عبارة

عن أسلوب مدح أو أسلوب ذم،

 

مثل: الصدق نعم الخلق. في حالة أن المبتدأ معرفه على

عكس الخبر النكرة،

مثل: أنت جميل. و جوازاً يعني بأنه يمكن للخبر أن يتقدم  

علي المبتدأ 

مثل: جميل أنت، فتكون الجملة صحيحة في كلا الحالتين.