ما هي صعوبات تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها | اعرف
ما هي صعوبات تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها - هناك العديد من المشاكل وكذلك الصُعوبات التي غالبا ما تواجه الأشخاص الذين لا يتحدثون باللغة العربية عند القيام بمحاولة تعلمها،

تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها : هناك العديد من المشاكل وكذلك الصُعوبات التي غالبا ما تواجه الأشخاص الذين لا يتحدثون باللغة العربية عند القيام بمحاولة تعلمها، وسوف نوضح لكم في هذا المقال بعض من تلك الصعوبات.  

اللغة العربية لغير الناطقين

ما هي صعوبات تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها

  • صعوبات مصدرها المعلم نفسه

  • حيث أنه قد يكون الشخص الذي يقوم بتعليم اللغة العربية لغير المتعلمين غير كاف من فهم اللُغة العربية، أو أنه ليس خبيراً بطرق تدريس اللُغة العربية لمن لا ينطقون بها.
  • صعوبات مصدرها الطالب
    قد يفتقر الطالب إلى الدافع والحافز الذي يُشجعه على تعلم اللُغة العربية، وقد يكون الطالب مُقصراً من ناحية بذل الجهد الكافي لتعلم اللُغة العربية.

 

  • صعوبات مصدرها طريقة التعليم المستخدمة
  • مثل عدم مُراعاة الفروق الفردية بين الطلاب، أو الاعتماد  بشكل كبير على الترجمة، واستخدام أسلوب التلقين أثناء العملية التعليمية.
  • صعوبات مصدرها منهج التدريس
    قد يُشكل منهج التدريس المستخدم عائقاً أمام الأشخاص اللذين لا يتحدثون العربية الفصحي حينما يكون ذلك المنهج  لا يقوم بتوظيف القواعد النحوية و كذلك الصرفية توظيفاً صحيحاً في الفهم والتحدث.

أهمية اللغة العربية

يوجد العديد من المظاهر التي تبرز لنا أهمية اللغة العربية في حياتنا، ومن أهم تلك المظاهر.

  • اللغة العربية مدخل لفهم القرآن والسنة النبوية: حيث يصعب إدراك وفهم القرآن الكريم إلا بمعرفة اللُغة العربية معرفة جيدة.
  • اللُغة العربية هي الطريق لرِفعة الأمة وسيادتها : حيث لا تتقدم الأمم وتتطور إلا إذا حافظت على لُغتها، والدليل علي ذلك دولة السنغال ودولة غانا, حيث أن هاتين الدولتين قاما باستبدال لغتهما الأساسية باللغة الفرنسية مما كان هذا سبباً أساسياً وراء تخلفهم، كما ساهمت اللغة العربية في رفعة الإنسانية حيث ساهمت في علوم مختلفة كالرياضيات والكيمياء و كذلك الطب.

اصل اللغة العربية الفصحي

نشأة اللغة العربية – تعد اللُغة العربية هي واحدة من أقدم اللُغات

التي ظلت  محافظة على ميزاتها وخصائصها، ومع أن اللغات

القديمة الأخرى فقدت الكثير ألفاظها وقواعدها إلا أن اللغة العربية

لازالت حاضرة ليومنا هذا وبكل قواعدها وتفاصيلها فهي لُغة

القرآن الكريم ولُغة الأحاديث النبوية والشعر الجاهلي القديم.