تصريف فعل شَكَا في المضارع المجزوم
تصريف فعل شَكَا في المضارع المجزوم

رفع ونصب وجزم الفعل المضارع

الفعل المضارع : هو الفعل الذي يدل على استمرار وتجدد

حدوث ووقوع الفعل. ويكون مرفوع دائما إذا لم يسبقه أداة

نصب أو أداة جزم. وفيما يلي نعرض رفع ونصب وجزم

الفعل المضارع بالتفصيل.

تصريف فعل شَكَا

1 رفع الفعل المضارع :

الفعل المضارع إذا لم يسبقه أداة نصب أو أداة جزم يكون

مرفوع وعلامة رفعه :

أ- الضمة الظاهرة :  وذلك إذا كان صحيح الآخر.

مثل : يكتبُ – يفهمُ – يشرحُ.

ب-  الضمة المقدرة : وذلك إذا كان معتل الآخر.

مثل : يجري – يسعى – ينمو.

جـ- ثبوت النون :  وذلك إذا كان فعلا من الأفعال الخمسة.

مثل: يشترون – يلعبان.

 

2- نصب الفعل المضارع :

إذا سبق الفعل المضارع إحدى أدوات النصب ( أنْ – لنْ – كي

– حتى – لام التعليل)، يكون منصوب وعلامة نصبه:

أ- الفتحة الظاهرة :  إذا كان صحيح الآخر.

مثل: لن يكذبَ – حتى يذاكرَ.

إذا كان معتل الآخر بالواو أو الياء. مثل: لينموَ – لن يجريَ.

ب- الفتحة المقدرة : إذا كان معتل الآخر بالألف.

مثل: حتى يسعى.

جـ- حذف النون : إذا كان فعلا من الأفعال الخمسة.

مثل: كي يذاكروا – لن يكذبا.

 

تصريف فعل شَكَا في المضارع المجزوم

3- جزم الفعل المضارع :

إذا سبق الفعل المضارع إحدى أدوات الجزم (لم – لا الناهية – لام

الأمر)، يكون فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه:

أ-السكون: إذا كان صحيح الآخر.

مثل: لم يكذبْ.

إقرأ أيضاً. تصريف الفعل مَشَى في الماضي و المضارع و الأمر

 

ب- حذف حرف العلة: إذا كان معتل الآخر، مع ضرورة التعويض

عن الحرف المحذوف بحركة أصلية تعبِّر عنه. مثل: لا تشكُ – لم

يجرِ – لتسعَ.

جـ- حذف النون: إذا كان فعلا من الأفعال الخمسة.

مثل: لا تكذبوا – لم يشكوا.

إقرأ أيضاً: تصريف فعل سَئِمَ في المضارع المنصوب.

 

ملحوظة : في حالة جزم الفعل المضارع إذا كان أجوف (معتل

الوسط)، يجزم بالسكون مع ضرورة حذف حرف العلة الموجود

وسط الكلمة؛ وذلك لمنع التقاء ساكنين في كلمة واحدة.

مثل: لم يقلْ – لتنلْ.