تصريف الفعل مَشَى في الماضي و المضارع و الأمر
تصريف الفعل مَشَى في الماضي و المضارع و الأمر

تعريف الفعل: الفعل في اللغة العربية هو ما دلّ على زمن

الحدوث، فما حدث وانتهى يُقال له فعل ماضٍ، وما استمر وتجدد

حدوثه يُقال له فعل مضارع، وما دلت صيغته على الإلزام ووجوب

التنفيذ يُقال له فعل أمر.

تقسيم الأفعال (صحيح – معتل):

الأصل في الأفعال هو الفعل الماضي، فمنه فقط يمكن معرفة

الفعل إذا كان صحيحا أو معتلا.

تصريف الفعلأ – الفعل الصحيح :

هو الفعل الذي يخلو ماضيه من أحد حروف العلة (أ – و – ي).

وينقسم الفعل الصحيح إلى:

1- سالم : وهو ما جاءت حروفه الأصلية دون همزة أو تضعيف.

مثل: كَتَبَ.

2- مهموز : وهو ما بدأ أصله بالهمزة.

مثل: أَكَلَ – أَمَرَ – أَتقَنَ.

3- مضعّف: وهو ما جاء فيه حرف مضعّف (مشدد).

مثل: مدَّ – شدّ – ردّ.

 

إقرأ أيضاً. تصريف الفعل سما في الماضي و المضارع و الامر

 

ب- الفعل المعتل:

هو ما جاء في أصله أحد حروف العلة. وينقسم الفعل المعتل إلى:

1- مثال : وهو ما كان حرف العلة في أوله.

مثل: وَهَبَ – يَئِسَ.

2- أجوف: وهو ما جاء حرف العلة في وسطه.

مثل: قال – صام – نام.

3- ناقص : وهو ما جاء حرف العلة في آخره.

مثل: سعى – مشى – سما.

4- لفيف :وهو ما احتوى فعله الماضي على حرفين علّة. وهو نوعان:

أ- لفيف مفروق : وهو ما جاء أول حرف وآخر حرف علة.

مثل : وعى.

ب- لفيف مقرون : وهو ما جاء فيه حرفين علّة متلازمين.

مثل: طوى.

تصريف الفعل مَشَى في الماضي و المضارع و الأمر

لصياغة الفعل المضارع من الفعل الماضي، نزيد على أول

الماضي أحد حروف المضارعة، وهي: (أ – ن – ت – ي)، وفي حالة

صياغة الأمر، يتم صياغته من الفعل الماضي الصحيح بتسكين

الحرف الأخير، وإذا كان معتل الآخر نحذف حرف العلة ونعوض عنه

بحركة قصيرة، وإذا كان أجوف (معتل الوسط) نسكِّن الحرف الأخير

ونحذف حرف العلة الوسط؛ لمنع التقاء ساكنين.

إقرأ أيضاً. تصريف الفعل سمع في المضارع مع جميع الضمائر

أمثلة:

ماضي مضارع أمر
كَتَبَ يكتب اُكتبْ
شَرَحَ تشرح اشرحْ
فَهِمَ أفهم اِفهمْ
سمع يسمع اسمعْ
عامَ يعوم عُمْ
قال نقول قُلْ
صام يصوم صُمْ
رمى ترمي ارمِ
نمى ينمو انمُ
سما يسمو اِسْمُ
مَشَى تمشى اِمْشِ