تقسيمات الاسم – اللغة العربية
الاسم

تقسيمات الاسم | تعريف الاسم هو ما دلّ على شيء جامد

– أي لا يمكن تصريفه إلى

أزمان – ، ويُعبِّر الاسم عن : إنسان – حيوان – نبات – بلد – جماد – صفة

– أسماء االإشارة – الأسماء الموصولة – أسماء الإستفهام.

 

خصائص الاسم

هناك العديد والعديد من خصائص الأسماء المعنوية في

اللغة العربية، وسوف سنتعرف على مجموعة من خصائص

الأسماء وكما يلي:

 

عريف الاسم هو ما دلّ على شيء جامد
الاسم

 الجَر

حَيثُ أنه عِندم يقول الانسان : ( ذهبتُ إلى البيت ) ، عنده

يكون  الاسم المجرور هو كلمة (البيت) حيث انه  مُخبر عنه في المعنى.

 

 إسناد الفعل إليه

حَيثُ يُعتبر الإسناد واحد من خصائص الاسم المعنوي فالمُسند

إليه يكون في اللغة العربية لا يكون في هذه الحالة إلا إسماً

كقولنا في هذا المثال 🙁 حضرً خالدٌ ).

 

إضافة (ال) التعريف :

فـ(ال) التعريف هي خاصة بالتعريف فقط ،والتعريف هو

صِفة خاصة بالأسماء فقط.

 

4- النِداء :

فالمُنادى هو مفعول به من حيث الإعراب في اللغة

العربية، والمفعول به لا يأتي إلا اسماً.

 

5- التنوين:

مثل كلمة خالدٌ أو قلماً أو قلم ٍ.

 

أنواع الأسماء

يُمكن ان نقسيم الأسماء إلى عدد من التصنيفات المختلفة، وسنستعرض

فيما يلي الاول تصنيف الاسم من حيث العدد، قد يكون الاسم

مفرداً أو قد يكون الاسم مُثنىً أو جمعاً ،

وكما يلي:

 

1- الاسم المفرد :

هو ما يشير إلى شيء واحد من الأشياء أو الأشخاص أو

حتى الحيوانات، ككلمة خروف أو كلمة قلم أو كلمة رَجُل.

 

2- الاسم المُثنى :

هو ذلك الاسم الذي يُصاغ بزيادة ياء ونون إلى آخره في

حالتي النصب والجر أو زيادة ألف ونون إلى آخره في حالة

الرفع ، ويدُل الاسم المثنى إلى اثنين من الأشخاص أو الأشياء

أو غيرها.

 

3- الجَمع :

يأتي الجَمع في مجموعة أشكال  علي ثبيل المثال كجمع

المُذكر السالم ، وايضا جمع المُؤنث السالم ، بالاضافة الي

جمع التكسير، ولكل جَمع من هذه الجُموع السابقة حالاته

الصرفيه الخاصة به

إقرأ أيضاً. اسماء الاشارة ونوعها

،فعلى سبيل المثال وليس الحصر :يُصاغ جمع المذكر

السالم بزيادة واو ونون في حالة الرفع فقط ،في حين انه عندم

يُصاغ جمع المؤنث السالم بزيادة ألف وزيادة تاء في جميع

حالاته الصرفية، لكنه يرفع بالضمة وُينصب ويُجر بالكسرة.

 

أسماء الأفعال

وهو يُقصد بها هي تلك الألفاظ و التي تحل في محل الفعل

في الإعراب وفي هذه فتقوم برفع الفاعل

ونصب المفعول به، وتمتاز أسماء الأفعال بأنها تكون غير

قابلة للصرف فهي تأتي

مبنية دوماً، وتجدر الإشارة إلى أن أسماء الأفعال تنقسم إلى

قسمين رئيسيين

وهما اسم الفعل السماعي (مرتجل)، واسم الفعل المنقول.

وهي كالآتي:

 

أ- اسم الفعل السماعي (مرتَجل):

1- أسماء أفعال الفعل الماضي:

وهي:

(هَيْهاتَ) أي: بَعُدَ .

(شتّان) أي: افترقَ.

(شُكانَ وسُرعانَ) (بتثليثِ أوَّلهما) أي: أسرعَ.

(بُطآنَ) بضمِّ الباءِ وكسرها وسكون الطاءِ) أي:أبْطِىءِ. ويكون

الفاعل في اسم الفعل الماضي اسماً ظاهراً، أو ضميراً

للغائب مستتراً جوازا.

 

2- أسماء أفعال الفعل المضارع:

وهي:

(أُف) بمعنى : أتضجر.

(آه) بمعنى: أتوجع.

(وَيْ) بمعنى : أتعجب.

(قَطْ) بمعنى : يكفي.

 

3- أسماء أفعال الفعل الأمر:

(آمين) بمعنى:استجب.

(صه) بمعنى: اسكت.

(حيِّ) بمعنى: أقْبِلْ. كما في نداء الأذان:( حيِّ على الصلاة

– حيِّ على الفلاح).

(إِيه) بمعنى : زِدْني.

(مَهْ) بمعنى:كُفَّ.مثل:(مَهْ عن هذا الحديث).

 

ب – اسم الفعل المنقول :

وهو ما استُعمِل في غير اسم الفعل، ثم نُقِلَ إليه. وهو على

ثلاثة أشكال :

1- عن جار ومجرور. مثل:( إليك عني) بمعنى : ابتعد .

و( إليك الكتاب) بمعنى خذه.

2- عن ظرف.

مثل:(أمامك) بمعنى تقدَّم.و(مكانك) بمعنى: اثبت.

3- عن مصدر.

مثل: (رويدك) بمعنى: تمهَّل.