اساليب التدريس الناجحة – الفعالة
اساليب التدريس الناجحة

اساليب التدريس الناجحة – اسلوب التعلم الحسي الحركي

تعتمد فكرة التعلّم الحسي الحركي على قيام الطلاب بأداء

أنشطة بدنية وجسمية وذلك بدلاً من الاستماع إلى المحاضرات

أوقيامهم بمشاهدة العروض دون القيام بفعل بدنى

 

اساليب التدريس الناجحة
اساليب التدريس الناجحة

اساليب التدريس الناجحة

ولذلك يعرف باسم التعلم عن طريق اللمس والحركة أو التعلم

العملي،بمعنى انه يهتم بقيام الطلاب بالتجارب العملية

وبالانشطة مثل الرسم ولعب ادوار واستخدام الدراما والرياضة

والبناء لتنمية فكرة الذكاءات المتعددة

طريقة التدريس الحسي الحركي

ومن مميزات طريقة التدريس الحسي الحركي، ان هذه الطريقة

تهتم بالحركة واطلاق روح الإبداع وتساعد على ذيادة تركيز

الطالب.ولذلك فهى نادرا ماتعتمد على التكنولوجيا

اسلوب التعليم البصري

التعلم البصرى هو محاولة استخدام الصورة وربطها بالمعلومات

التى يدرسها الطلاب وذلك لذيادة تركيزهم حيث يواجه بعض

الطلاب صعوبة فى الفهم بدون وجود صور تساعد فى توضيح

المعلومات وتخيلها

اساليب التدريس الناجحة – الفعالة

ويعتبر التعليم البصري من ألاساليب الحديثة فى التدريس

التي تساعد بشكل كبير في تعلم القراءة والكتابة، بالاضافة

الى مساعدة الدارسين على ربط الصور الذهنية لنص يقرا

بصوت واضح جهور مما يساعد على فهم، وحفظ المادة العلمية

والقدرة على التفكير النقدى بخصوص الموضوعات الدراسية .

 

اساليب التدريس الناجحة – طريقة السؤال والجواب

تستخد طريقة السؤال والجواب لايجاد تفاعل بين المدرس

والدارس على اساس انهم شركاء فى المعرفة رغم قلة معرفة

الطالب مقارنة بالمدرس الا انه بالتاكيد يملك القدر الكافى من

 

المعرفة للقيام بتوجيه الاسئلة لللمعلم الذى يجب ان يكون ملما

باجابتها من خلال اطلاعه وخبراته وبذلك تتحقق المعرفة للطالب

 

اساليب التدريس الناجحة – طريقة التعلم بالمشروع

نتيجة للتطور الشديد الحاصل فى الحياة والمعارف وتطور مهارات

الطلاب وحاجتهم للاجابة على اسئلتهم تغير دور المعلم من

مجرد ناقل للمعرفة الى موجه ومدرب للطلاب يساعدهم على

القيام بالمشاريع العلمية المهمة وهو دور هام وخطير للمعلم

فى هذا العصر السريع